إهانة الصحفي “باريج” بوجدة ومنعه من حضور الإفطار الجماعي المقام بالسجن المحلي

ردار بريس

في خطوة غير مسبوقة ، أمر مدير السجن المحلي بوجدة ، بمنع  الزميل « عبدالرحيم باريج » مراسل جريدة المنعطف ومدير موقع وجدية  أنفو من حضور الإفطار الجماعي المنظم لفائدة نزلاء السجن المحلي من طرف الجمعية الخيرية الإسلامية في الوقت الذي سمح فيه لزملاء آخرين بالدخول.
وفي السياق ذاته عبر الزميل « باريج عبدالرحيم » عن امتعاضه الشديد واستيائه العميق جراء هذا المنع الغير مقبول من طرف مدير المؤسسة السجنية رغم تدخل مصطفى بنحمزة رئيس المجلس العلمي  ، موضحا في الوقت ذاته أنه لن يسكت عن هذا التصرف الغير مقبول إذ من المنتظر أن يتوجه إلى القضاء طلبا للإنصاف من جبروت هذا المدير وخاصة أن الأمر يتعلق بنشاط عمومي أقامته مؤسسة خيرية لفائدة النزلاء.
هذا ولم يفوت متحدث الرادار الفرصة تمر دون توجيه أحر تشكراته لرجال الأمن المرابطين بباب السجن الذين قدموا له الإفطار.
ويذكر أن السجن المحلي يعيش على وقع مجموعة من المشاكل العويصة جراء الاكتظاظ والنقص الحاد على مستوى الموارد البشرية ، وما يترتب عن ذلك من مشاكل دفعت العديد من السجناء الى الدخول في إضراب عن الطعام نتجت عنها وفاة أحد السجناء وهو الخبر الذي كشفه موقع رادار بريس في حينه وأربك معه حسابات الإدارة العامة للسجون ودفعها إلى إصدار بلاغين متتابعين.

عن الساحة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*